مرحبا, عزيزى الزائر

الرئيسية | اتصل بنا | تعليمات استرجاع كلمة المرور - طلب كود تفعيل العضوية - تفعيل العضوية - عن الموقع - سياسة الخصوصية - الأرشيف
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

بحث فى المنتديات

بحث متقدم

مساحات اعلانية

تسجيل دخول الأعضاء

حساب جديد | لم اتذكر كلمة المرور
قديم 02-05-2006, 11:30 AM   #1
كواكب ونجوم
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 33
المياه المعدنية خطرة

ماذا نشرب؟
المياه المعبأة.. انعكاسات بيئية خطرة


02/05/2006 ماذا نشرب؟ أكثر من 90 مليار ليتر من المياه المعبأة يتم انتاجها سنويا لسوق عالمية تقدر قيمتها بنحو 22 مليار دولار، ويزداد الاستهلاك عالميا بمعدل 7 في المائة سنويا. الأوروبيون الغربيون هم المستهلكون الرئيسيون بمعدل 85 ليترا للفرد في السنة، لكن الاسواق الواعدة حاليا هي في آسيا، حيث تحتل الامارات العربية المتحدة الصدارة بمعدل 113 ليترا للفرد، تليها السعودية (79)، لبنان (77)، تايلند (73)، قطر (62)، الكويت (57) والبحرين (53).
ويشرب العرب عموما مياها معبأة بمعدل 10 ليترات للفرد في السنة.
تمثل المياه المعبأة القطاع الأسرع نموا في السوق العالمية للمشروبات. ولكن رغم ما يقال عن فوائدها الصحية، فهي باهظة الثمن قياسا بمياه الشرب المنزلية التي لا تقل جودة عنها في كثير من الحالات، كما ان لها انعكاسات بيئية خطرة. فما الذي يدفع المستهلكين الى شرائها؟ وما مقدار العبء الذي ترتبه على ذوي الدخل المحدود؟ علما بانها تكون في احيان كثيرة مجرد 'مياه حنفية' معبأة في قوارير!
يفضل كثير من الناس شرب المياه المعبأة لاسباب عديدة منها طعم المواد الكيميائية المضافة الى مياه الحنفية، خصوصا الكلور المستعمل للتنقية، ففي فرنسا يمتنع 39 في المائة من السكان عن شرب مياه الحنفية بسبب طعمها، في مقابل 7 في المائة في الولايات المتحدة، وينشد المستهلكون ايضا السلامة، سواء في البلدان النامية او البلدان الصناعية.
وقدرت دراسة اجراها الصندوق العالمي لحماية الطبيعة عام 2001 ان الحجم السنوي لاسواق المياه المعبأة في العالم هو نحو 90 مليار ليتر، تقدر قيمتها ب 22 مليار دولار وتمثل ما معدله 15 ليترا لكل فرد في العالم في السنة.
ويعتبر الأوروبيون الغربيون المستهلكين الرئيسيين، اذ يشربون نحو نصف المجموع بمعدل 85 ليترا للفرد في السنة. ويشرب الإيطاليون مياها معبأة اكثر من اي شعب آخر.
وفي الولايات المتحدة يشربها 54 في المائة من السكان بانتظام. لكن الأسواق الواعدة حاليا هي في آسيا ومنطقة المحيط الهادئ، حيث بلغ النمو السنوي لهذا القطاع 15 في المائة خلال الفترة 1999 - 2001 .
والاقبال شديد على المياه المعبأة في دول الخليج العربية بشكل خاص، حيث لا يستسيغ كثيرون مياه الشرب التي تنتجها محطات التحلية.
وفي دراسة اجرتها مؤسسة 'زينيث انترناشيونال' لحساب الاتحاد الآسيوي للمياه المعبأة ABWA جاء ان المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الخامسة من حيث حجم السوق الآسيوية، بعد الصين واندونيسيا وتايلند وتركيا، وقبل كوريا الجنوبية والهند.
أما من حيث نسبة الاستهلاك للفرد الواحد، فإن لبنان وخمسا من دول مجلس التعاون الخليجي احتلت المراتب الأولى: الامارات العربية المتحدة 113 ليترا للفرد، السعودية 79، لبنان 77، تايلند 73، قطر 62، الكويت 57، البحرين 53، وكانت الكويت والاردن سجلا 40% ارتفاعا في نسبة الاستهلاك عام 2000 .
7% زيادة سنوية
ويزداد استهلاك المياه المعبأة عالميا بمعدل 7 في المائة سنويا، حتى في البلدان الصناعية، حيث يحصل المستهلكون على مياه جيدة النوعية ورخيصة الثمن نسبيا واصلة الى حنفيات (صنابير) بيوتهم. ولئن بدت المياه المعبأة متشابهة، فثمة اختلافات كبيرة بينها. فتركيبتها الكيميائية والمعالجات التي تخضع لها تستجيب لمعايير مختلفة يمكن ان تتغير من بلد الى آخر. وفي أحيان كثيرة، تكون المياه المعبأة مجرد 'مياه حنفية' معبأة في قوارير.
ويمكن تحديد ثلاثة أنواع رئيسية من المياه المعبأة، هي المياه المعدنية الطبيعية ومياه الينابيع والمياه المكررة. المياه المعدنية الطبيعية تستوفي معايير صارمة، فهي مياه جوفية صحية ميكروبيولوجيا، محمية من اخطار التلوث، مسحوبة من ينبوع عبر مأخذ طبيعي او مثقوب، فيها مستوى ثابت من المعادن والعناصر النزرة، وهي خام لا تجوز معالجتها او اضافة اي عناصر خارجية اليها. اما مياه النيابيع المعبأة، فهي ايضا مياه جوفية محمية من اخطار التلوث، ولا يجوز اخضاعها لأي معالجة الا ما يرخص به، كالتهوية، ولا لزوم لأن تكون ذات تركيب معدني ثابت. وأما المياه المكررة، أو المطهرة، فتؤخذ من الأنهار أو البحيرات اوالينابيع، وتعالج بطرق مثل التقطير والتناضح العكسي وإزالة التأين، ويمكن معالجتها كيميائيا لإزالة بعض العناصر.
ويضيف الاتحاد الدولي للمياه المعبأة IBWA هناك اربعة انواع اخرى هي مياه الآبار الارتوازية، ومياه الشرب البلدية، والمياه الفوارة، ومياه الآبار. ويقدر ان 89 في المائة من المياه المعبأة عالميا هي مياه مكررة، والبقية هي مياه ينبوعية او معدنية.
أضرار بيئية
وتنطوي صناعة المياه المعبأة على اضرار بيئية كأي نشاط صناعي. فصنع قوارير المياه واعادة تدويرها وحرقها عمليات تستهلك كميات كبيرة من المواد الاولية والطاقة وتنتج غازات وجسيمات ومخلفات تلوث الهواء والماء والتربة.
في البداية، لم تكن المياه المعبأة متوافرة الا في قوارير زجاجية. والزجاج لا يفقد خصائصه لدى اعادة تدويره. ويمكن غسل القوارير الزجاجية واعادة تعبئتها حوالي 80 مرة. وفي نهاية الستينات، بدأت شركات التعبئة استعمال قوارير مصنوعة من مادة البوليفينيل كلورايد PVC.
وفي الثمانينات، بدأ استعمال نوع جديد من البلاستيك هو البوليثيلين تريفثاليت PET الذي اخذ يحل بالتدريج مكان ال PVC. فهو اكثر نقاوة، وشفاف جدا حتى ليبدو كالزجاج، ومقاوم للكسر ويسهل التعامل به، واخف وزنا 20 في المائة، وهو قابل للانضغاط مما يقلل حجم نفاياته، ويمكن اعادة تدويره واعادة تصنيعه وتحويله الى منتجات مختلفة مثل سجاد البوليستر والانسجة والالياف المستخدمة في صنع الملابس وصناديق البيض والقوارير الجديدة.
وعندما يحترق لا يطلق الكلور في الفضاء، بعكس ال PVC. وحاليا، نحو 70 في المائة من قوارير المياه المستعملة لتعبئة المياه المعدنية الطبيعية مصنوعة من البلاستيك. ويقدر ان نحو 1.5 مليون طن من البلاستيك تستعمل في انحاء العالم سنويا لصنع قوارير المياه. وهذه القوارير هي اكثر كلفة من السائل الذي تحتويه. وقد شاع في السنوات الاخيرة استعمال 'دمجانة' سعة 5 غالونات (حوالي 19 ليترا) توزع على المنازل والمكاتب، ثم تعاد الى معمل التعبئة حيث تنظف وتعاد تعبئتها. ويوزع 28 في المائة من مياه الشرب المعبأة في العالم من خلال خدمات التسليم الى المنازل والمكاتب بواسطة الدمجانات.
وضع مبهم
وضع المياه المعبأة ليس واضحا في البلدان النامية، التي يفتقر معظمها الى مقاييس للمياه وشروط صحية للمستوعبات ونظام الزامي لاختبار ومراقبة نوعية المياه المعبأة وسلامتها. في الهند، مثلا 65 في المائة من معامل التعبئة تعمد ببساطة الى ضخ المياه من آبار ارتوازية او حتى من شبكات المياه البلدية.
وتنتشر 'دكاكين المياه' في البلدان العربية، من الخليج الى الشرق الاوسط الى شمال افريقيا، يشتري منها المواطنون مياها معبأة في اوعية من جميع الاشكال. ولا تنقطع صرخات المستهلكين المشتكين من تسمم هنا ومرض هناك.

المياه المعبأة أغلى بـ 1000 ضعف

تباع المياه المعبأة بأسعار مرتفعة للغاية مقارنة بمياه الحنفيات، مع ان كلفة انتاج القارورة، مهما كانت سعتها، منخفضة نسبيا، ومعظم السعر الذي يدفعه المستهلك يغطي تكاليف النقل والتسويق وارباح الموزعين، فتكون المياه المعبأة أغلى ثمنا من مياه الحنفيات بما معدله 500 ـ 1000 ضعف. وفي الولايات المتحدة تتراوح اسعار المياه المعبأة من 20 سنتا الى اكثر من 5،1 دولار لليتر، في حين تكلف مياه الحنفيات ما بين 12 و 75 سنتا للمتر المكعب (الدولار 100 سنت والمتر المكعب 1000 ليتر).
وباتت للمياه المعبأة سوق رائجة في البلدان العربية، النفطية وغير النفطية لكن حدة هذا 'الغزو' تتناسب غالبا مع القدرة الشرائية.

الرقابة صارمة على مياه الحنفيات

استنتجت دراسة الصندوق العالمي لحماية الطبيعة ان المياه المعبأة، في بلدان كثيرة، ليست اسلم او افضل للصحة من مياه حنفية الشرب، حينما تخضع هذه لرقابة صارمة. واضافت ان المياه المعبأة، اذا تم انتاجها حسب الاصول، تفي بغرضها حيث مياه الشرب البلدية معرضة للتلوث. واكدت ان المياه المعبأة، في اكثر من نصف الحالات التي تقصتها، هي في جودة المياه البلدية مع اضافة بعض المعادن والاملاح.
وتقع حوادث تلوث سواء كانت جرثومية او ذات علاقة بمواد كيميائية صناعية او طحالب او كلور زائد عن اللزوم او مشاكل اخرى.
وترى منظمة الاغذية والزراعة (فاو) ان ما تحويه المياه المعبأة من قيمة غذائىة ليس اكثر من محتوى مياه الحنفيات. فهي قد تحتوي على كميات صغيرة من المعادن الضرورية مثل الكالسيوم والمنغنيز والفلوريد، لكن هذه هي حال كثير من مياه الحنفيات الآتية من شبكات التوزيع البلدية. وقد اظهرت دراسة قارنت بين الانواع الشائعة للمياه المعبأة انها ليست متفوقة بأي شكل من الاشكال على مياه الحنفيات في معظم الدول المتقدمة، وحسنتها الوحيدة انها مأمونة في اماكن حيث مياه الحنفيات ملوثة.

التلوث من خزانات المياه

مياه الشرب في البلدان المتقدمة تصل الى الحنفية المنزلية مباشرة من الشبكة العامة. ولذا تكون غالبا 'نظيفة' وصالحة للشرب اذ لم تلحقها تغيرات منذ معالجتها في المحطات المركزية. اما في البلدان العربية، فالمياه غالبا لا تصل الى الحنفية مباشرة، بل الى خزان في البيت او البناية، تسحب منه الى الحنفيات او تضخ الى خزانات الشقق. فإذا كانت هذه المياه صالحة للشرب لحظة دخولها الخزان، فقد لا تبقى كذلك بعد دخولها، فقد تصل بعض الاتربة مع المياه الى الخزان بسبب تصليح الشبكة العامة، فتترسب في قعره. حاملة معها ملوثات بيولوجية تتكاثر داخل الخزان، وفي كثير من البنايات المحاذية للشاطئ بئر ارتوازية تضخ المياه الجوفية الى خزان مستقل.

البيئة والتنمية

في الاسبوع الماضي، تحدثنا عن ماذا نأكل؟ واليوم تتناول 'بيئتنا حياتنا' موضوع ماذا نشرب؟ بالتعاون مع مجلة 'البيئة والتنمية' من كتاب 'ماذا نأكل.. ماذا نشرب' سلسلة قضايا بيئية تصدرها المجلة.
كواكب ونجوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2006, 02:31 PM   #2
الفيصــــــل
عضو كويت شات
 
الصورة الرمزية الفيصــــــل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: Q8
المشاركات: 6,702

الله يــكافينا الشر ..

جزاج الله خير على الموضوع ..
__________________
`•.¸
`•.¸ )
¸.•
(`'•.¸(` '•. ¸ * ¸.•'´)¸.•'´)



صمتى لا يعنى عدم درايتى بما يحدث حولى

و لكن ما يحدث حولى لا يحتاج الى أن اقول أى كلام




(¸. •'´(¸.•'´ * `'•.¸)`'•.¸ )
.•´ `•.¸
`•.¸ )
الفيصــــــل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2006, 10:11 PM   #3
أمووورة
مرشح عضو كويت شات
 
الصورة الرمزية أمووورة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الدولة: الكويت الحبيبة
المشاركات: 12,850
المشكلة في المواد المصنوعة منها القناني :// البلاستيك هذا من يتعرض للحرارة تبدأ المواد
الموجودة فيه بالتحلل والذوبان في المياه .. ( من دراسة قريتها قبل فترة) ..
وعشان جذي يحذرون من غعادة تعبئة هذه القناني مرة ثانية .. فهي مصنوعة للإستخدام مرة واحده فقد لا غير ..
أما بالنسبة للقناني الكبيرة اللي يستخدمونها لبرادات الماء اعتقد ان المفروض انه ما يعاد استخدامها بعد تنظيفها المفروض يعاد تصنيعها ..

أعتقد الحل بالهيئات المسئولة عن الصحة والسلامة والتلوث ..
المفروض يشددون الرقابة على هذه الأمور ويضعون لوائح ونظم وغرامات وعقوبات رادعة للشركات التي تخل بمقاييس الصحة ..

والله حتى الماي قمنا نخاف نشربه .. شنسوي نموت عطش

تحياتي
__________________
أمووورة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2006, 10:22 AM   #4
السهل الممتنع
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية السهل الممتنع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الكويت
المشاركات: 819
موضوع حلو و ممتاز
ورأيي يقول

دلع زايد

يا زينكم بس قبل تجيبون الماي من العراق ..و طق اعصي عليه

الله يخلي ماي الحنفية والبرادة ....










































ومرات صليبي
__________________

استمع لدعاء أهل السنة والجماعة

الشيخ المحيسني

( يدعون الله عز وجل وحده )

http://www.uae4ever.com/audio/files/mohesen.rm


وهنا ... استمع لدعاء الشيعة ...

شيخهم حسين الفهيد

(يدعون غير الله ويشركون به )


http://al3azmy.googlepages.com/fheedkafer.mp3


والان .... هل تشك بضلالهم ؟

ونزيدك ... قصيدة شيعية تقول

علي يا قل هو الله أحد .. علي لم يكن له كفوا أحد !!!


http://www.alburhan.com/multimedia/ali_ahad.rm
السهل الممتنع غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقش عبارة التوحيد على دورات المياه الأمريكية عبادينو ارشيف المنتدى العام 5 07-02-2006 02:45 AM
زمــــــــــــزم ومعجــــــــزته MoDiYr ارشيف المنتدى العام 10 19-01-2006 12:56 AM
فلاتر المياه التجارية !! الفيصــــــل ارشيف المنتدى العام 7 29-03-2005 01:15 AM
المياه الغازية.. تحرق عظامك !! الفيصــــــل ارشيف المنتدى العام 7 29-07-2004 04:30 PM


الساعة الآن 09:48 AM.

© 2009 kuwaitchat.net, All Rights Reserved.